2008-08-22

نسر على ارتفاع منخفض

قال المسافر في القصيدة
للمسافر في القصيدة:
كم تبقَّى من طريقك؟
-كله
-فاذهب إذاً، واذهب
كأنك قد وصلت...ولم تصل
-لولا الجهات، لكان قلبي هدهداً
-لو كان قلبك هدهداً لتبعته
-من أنت؟ ما اسمك؟
-لا اسم لي في رحلتي
-أأراك ثانية؟
-نعم. في قمتي جبلين بينهما
صدى عال وهاوية... أراك
-وكيف نقفز فوق هاوية
ولسنا طائرين؟
-إذن نغني:
من يرانا لا نراه
ومن نراه لا يرانا
-ثم ماذا؟
-لا نغني
-ثم ماذا؟
-ثم تسألني وأسأل:
كم تبقى من طريقك؟
-كله
-هل كله يكفي لكي يصل المسافر؟
-لا. ولكني أرى نسراً خرافياً
يحلق فوقنا... وعلى ارتفاع منخفض!

5 comments:

Entrümpelung said...

Succès ... S'il vous plaît noter les nouveaux sujets toujours

Umzug Wien said...

Vielen Dank .. Und ich hoffe, Sie Mved Entwicklung und Schreiben von verschiedenen Themen :)

Räumung wien said...



مدونة مميزة
كل تقديرى واحترامى لكم ... :)

Räumung Wien said...

شكرا لكم ..دائما موفقين..))

Räumung - Räumung

عمر said...

إذا تعرف الأخ عبدالغني الميتري, ياليت لو تتواصل معي على
o.d.alshehri@gmail.com

وشكرا